احترام وتقدير من فريقنا للمدراء والموظفين

أدينا نحن مدرسة الأمير الأول الثانوية الخاصة التابعة لوقف ألبيراق، مناسك العمرة في الأراضي المقدسة بتواريخ ١٠ يناير ٢٠١٩ حتى ١٩ يناير ٢٠١٩، بصحبة المدراء، والمعلمين، والموظفين، والطلاب.

كانت رحلة العمرة مليئة بالبركة والروحانيات ودعونا الله من قلوبنا في صحن الكعبة الشريفة والروضة المطهرة، لرئيس وقف ألبيراق حاجي أحمد ألبيراق، وأيضًا لأعضاء مجلس إدارة الوقف.

نتمنى أنت يتقبل الله دعائنا. أمين!

ونود أن ننتهز هذا الفرصة لنشكر مؤسسة ألبيراق، التي منحتنا فرصة قيمة كهذه وأدينا مناسك العمرة، والتي أثرا في حياتنا الروحانية بشكل كبير وفي طلابنا.

لكم كل السلام والدعاء.