أجتمعت الإداراة العليا لمجموعة ألبيراق في القمة المنعقدة في باليكسير، وهذا من أجل تقييم عام ٢٠١٨ والتشاور في التوقعات المحتملة والآراء حول ٢٠١٩ والحصول على معلومات حول الجهود المبذولة لتطوير الشركات وتعزيز التواصل بين المديرين التنفيذين لمجموعة ألبيراق.

 

وفي القمة، قدم المسؤولون التنفيذيون عروضاً حول التطورات التي تمت في عام 2018 ، والمشاريع التي يمكن مشاركتها كأمثلة للشركات الأخرى في المجموعة، وتوقعات القطاع لعام 2019.

 

وشارك بالقمة أعضاء مجلس الإدارة هم السيد مصطفى البيرق، مظفر البيرق ، أعضاء اللجنة التنفيذية مسعود البيرق ، فاروق البيرق ، محمد فاتح البيرق وحمزة البيرق. الدكتور بالإضافة إلى إبراهيم كارجا عضو مجلس الإدارة وعمر بولات وحوالي 50 من كبار المديرين والمديرين العامين للشركات.

 

كما قدم كبار المسؤولين التنفيذيين للشركات العاملة في مختلف القطاعات في تركيا والخارج عروضًا إلى ألبيراق القابضة حول نتائج وأهداف 2018. في الوقت نفسه، قدم المسؤولون التنفيذيون المسؤولون عن الموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات ونظم المعلومات الإدارية عروضاً حول وضعهم الحالي والمشاريع المخطط لها

 

مجموع ألبيراق القابضة تضم جيلها الثالث

 

وفي كلمته الافتتاحية، ذكر عضو مجلس إدارة مجموعة البيرق، السيد مصطفى البيرق أهمية اليوم وقال: “اليوم هو يوم مهم، لأننا كعائلة البيرق عملنا بجد وحققنا نجاحًا كبيرًا في 68 عامًا. ولا ننسى مساهمة الجيل الثالث من الشباب ومديرينا في هذا المسار أمر بالغ الأهمية. نشكركم جميعًا على جهودكم ونجاحكم “. وتمنى السيد البيرق، الذي قدم أهدافًا جديدة للمديرين التنفيذيين، أن تكون القمة فعالة في تحقيق النتائج الخيرية والنتائج الناجحة.

 

مشاركة أنشطة المؤسسة مع المديرين التنفيذيين

 

وفي الجلسة الأولى للقمة، قدم الرئيس التنفيذي لمجموعة البيرق الدكتور عمر بولات عرضًا عامًا حول الأنشطة الحالية لمجموعة البيرق. وأكد على الرؤية والرسالة والقيم الأساسية للمجموعة في إطار قوانينا الجديدة، وأضاف بولات “أنه إذا كانت الشركة راضية عن النجاحات التي حققتها لأكثر من عام، فهذا يدل على أن الشركة قد بدأت في الهبوط “.

وقدم أحمد أردمير المدير العام لمركز التغيرات الديناميكية للمجموعة، عرض حول التطورات التي تمت بالمؤسسة والتي سيتم تنفيذها في إطار القوانين الجديدة في الشركة.

 

أعمال المجموعة أحدثت علامة في الخارج

 

في الجلسة الثانية للقمة، قدم الدكتور يونس يلماز المدير العام لشركة ألبيرق للإنشاءات عرضًا واسعًا حول الأنشطة الحالية والمخطط لها لشركة ألبيراق في قطاع الإنشاءات بالإضافة إلى الاستثمارات والأنشطة التي تحققت في غينيا والصومال. عبر عن أهمية المشروعات لتي نفذت في الخارج، وكيف ساعدت مواطنين تلك البلدان.

أما بنيامين كارجا المنسق عام لمجموعة ألبيراق في باكستان كان قد عرضًا حول الاستثمارات في باكستان حيث قال إن  المسافة بين تركيا وباكستان تبلغ ٦٠٠٠ كم وأن على الدول المسلمة مثل باكستان أن تشهد تطور أيضًا. بالإضافة إلى ذلك، تحدث البيرق أيضًا عن الاستثمارات التي قامت بها مجموعة ألبيراق في باكستان وقدم معلومات حول إدارة النفايات وتصدير الجرارات والنقل العام وسيارات الأجرة وعمليات المترو في 4 مدن مهمة.

وكان اخر المتحدثين هو نجاتي كارافيز اغلوا نائب مدير ألبيراق للسكر، حيثً ذكر المناقصات التي دخلتها ألبيراق لمصانع السكر في أرضروم وأرزينجان العام الماضي وعن استثماراتهم المقبلة. وقدم أيضًا عرضًا واسعًا عن الوضع الحالي لمصانع السكر والخطط المستقبلية.

 

النهج المركزي والتآزر في تكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية

 

قدم كبار المديرين المكلفين بالموارد البشرية ونظم المعلومات الإدارية وتكنولوجيا المعلومات، في أحد الإدارات المركزية للمجموعة، عروضهم في الدورة الثالثة للقمة. وكانت الكلمة الأولى من نصيب حسين يافوز ترك مدير مجموعة الموارد البشرية، والذي أعطى معلومات حول محتوى ومبادئ كتاب “مكان العمل وكتيب الموظف” الذي تم تنفيذه عن الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية وسياسات الموارد البشرية وتغييرات الديناميكية. بشكل عام، تضمن العرض أنشطة قسم الموارد البشرية والمعلومات الديموغرافية حول هيكل موظفي المجموعة والمشاريع المنفذة أيضًا.

 

وقدم نائب الرئيس التنفيذي خلوصي غولان المسؤول عن نظم المعلومات الإدارية ألبيل، عرضًا تقديميًا عن نظم المعلومات الإدارية وأطلع المشاركين على أنظمة ERP والمشاريع المستخدمة في ألبيراق. بالإضافة إلى تجاربه حول كيفية اتباع خارطة الطريق أثناء إنشاء نظام تطالب به الشركات داخل المجموعة، شارك أيضًا آرائه حول Trend Cloud Systems، والتي تعد واحدة من أحدث الاتجاهات.

 

وتحدث أيضًا أردال نالبنت نائب المدير العام لألبيل قدم عن البنية التحتية، والأمن الرقمي، وإدارة التراخيص، والأنشطة الاستشارية لشركات المجموعة مع كونها شركة شراء مركزية داخل ألبيرق. مشيرًا إلى أهمية استخدام البرامج المحلية والبرامج مفتوحة المصدر، أكد نالبنت على أهمية استخدام هذه البنية التي ستظل قائمة حتى في المواقف الصعبة.

 

طوموسون مستعدة للمستقبل

 

كما قدم قورتلوش أويون المدير العام لطوموسون، عرضًا شاملًا حول الأنشطة المحلية والدولية لشركة طوموسون لصناعة المحركات والجرارات والتي تعد واحدة من الشركات الرائدة في مجموعة ألبيراق. وتحدث عن فعليات البحث والتطوير لمكونات المحرك التي سيتم استخدامها في القطاعات العسكرية والبحرية والمولدات، حيثً يهدف إلى زيادة معدل الصناعات المحلية.

 

تواصل ألبيراق ميديا تحولها الرقمي

 

في الجلسة الأخيرة للقمة، كان المتحدث الأول كنعان تشيليك، المدير العام لشركة KADEME، المسؤولة عن تصميم وصنع معدات مركبة على المركبات الثقيلة المستخدمة في إدارة النفايات. وتحدث السيد تشيليك في عرضه، عن الأنشطة الحالية والأهداف المحلية والدولية، والمعدات والمركبات الجديدة التي هي في مراحل التخطيط والتصميم الأن.

 

ألقى ميكايل طلحة البيرقدار، كلمة حول  شركة الشحن واحدة من القطاعات الأولى التي بدأت بها مجموعة ألبيراق حياتها التجارية، وقدم معلومات حول الوضع الحالي والاستثمارات المخطط لها. وبعدها تم عرض فيلم ترويجي يلخص عمليات النقل الداخلية والدولية للشركة.

كما قدم عمر كاراجا، المدير العام لشركة Piri Media، المحطة الرقمية لشركة Albayrak Media، عرضًا كبيرًا يوضح استثمارات وأنشطةألبيراق في مجال الوسائط الرقمية. وعرض رؤية واسعة للاتجاهات الجديدة في الوسائط الرقمية والاجتماعية والتحول الرقمي في مجال الصحافة والقنوات الجديدة التي تم إنشاؤها للشباب والبرامج الرقمية البديلة الجديدة. وفي نهاية العرض تم إذاعة فيلم وثائقي بعنوان “من لا يسعهم التابوت” الذي تم انتاجه بواسطة يني شفق.

 

التحليل الاقتصادي لعام 2018 وتوقعات عام 2019

 

وفي الجزء الأخير من الجلسة شارك الرئيس التنفيذي لمجموعة ألبيراق الدكتور عمر بولات مع المشاركين وجهات نظره حول أوضاع تركيا الاقتصادي والمالي. وأفاد “أنه بعد الربع الاول من عام ٢٠١٩، سيبدأ الانتعاش الحقيقي في الاقتصاد. لقد نجونا من الأسواء بعد الانتخابات والأن نحن في فترة انتقالية اقتصادية”. وأكد بولات أن تركيا تزال أمامها الكثير من التحديات الاقتصادية وشدد على الحذر في خطواتهم لحماية الأهداف الاقتصادية.

 

وفي معرض حديثه عن أهمية المؤسسة وإدارة الموارد البشرية، ألقى سليمان إيرديمير، رئيس التغييرات الديناميكية، كلمة أكد فيها على أهمية الأعمال الحالية وأهمية إدارة الموارد البشرية في ضبط أمور الموظفين بالمجموعة.

 

وفي اليوم الأول للقمة، بإدارة الرئيس التنفيذي عمر بولات، تبادل أعضاء مجلس إدارة مجموعة ألبيراق أهدافهم واستراتيجياتهم الكلية وانتهوا من الجلسة بعد إجراء محادثات مع مجلس الإدارة.

 

وفي الخاتمة: استثمار جديد في مصنع ورقة للورق

 

في اليوم الثاني للقمة، تمت زيارة مصنع ورقة لصناعة الورق التي تمتلكه شركة ألبيراق في باليكسير. وقام أحمد تاشيجي المدير العام لمصنع ورقة، بتقديم عرض حول أنشطة المصنع والفترة التي يمر بها حاليًا وعبر عن ساعدته لاستضافة مجلس الأدارة والمديرين في المصنع. وبعد العرض بدوا بجولة حول المصنع مقدمًا معلومات حول الاستثمارات التي تمت والبنية التحتية لآلات المصنع وعن المواقع التي على قيد التنفيذ.