تعتمد سياستنا الأساسية للموارد البشرية على تجهيز بيئة مناسبة قائمة على الثقة والاحترام المتبادل بين كل الموظفين ليتمكنوا من العمل بإنتاجية عالية في إطار مبدأ “العنصر البشري أولًا”.

إنّ هدفنا هو تحقيق المزيد من النجاحات العظيمة والارتقاء تحت مظلة شركتنا بصفتنا عائلة ألبيرق الكبرى.

تعتبر مجموعة ألبيرق كيانًا يشكله أفراد ينجزون عملهم بتفان ومنفتحون على كلّ تطوير وابتكار.

تمتلك مجموعة ألبيرق نظام تقييم شفاف للأداء يقوم على فكرة تقييم الرئيس للمرؤوسين الذين يعربون كذلك على وجهات نظرهم بحرية كاملة لتتم عملية التقييم بشكل متبادل بين الرؤساء والمرؤوسين إلى أن يصل الجانبان إلى نتيجة نهائية مشتركة.

نجري تقييم أداء أي موظف من خلال تناول العديد من المعلومات المختلفة مثل تدريبه وتوافقه مع العمل في الشركة وتغيره وجهوده الخاصة برفع مستوى أدائه. وأما نظام التدريب فيتشكل من تصنيفين.

فأما تدريبات التصنيف الأول فتهدف لإكساب الموظفين مهارات يستطيع استغلالها مباشرة في نهاية الدورة التدريبية، وهي التدريبات التي نسميها بالتدريبات “الفنية” أو “الوظيفية”. وأما تدريبات التصنيف الثاني فتعتمد على تزويد الموظفين بحزمة من المعلومات وتطويره من الناحية الشخصية على المدى البعيد. وتشمل هذه التدريبات تدريبات التطوير الشخصي أو المؤسسي.

نعمل على تنفيذ “برامج تطوير الكوادر الإدارية” في سياق مخططات الحياة الوظيفية في سبيل إكساب الموظفين معلومات ومهارات ووجهة نظر جديدة حول مفهوم الإدارة. ولهذا الغرض ننفذ خطتين تدريبيتين مختلفتين بالتعاون مع الجامعات تحملان اسم “قوة ألبيرق للعنصر البشري” و”قوة ألبيرق للإدارة”.